العودة   الشبكة الليبرالية العربية > الأقــســـام الــعـــامــة > الديوان العام

الديوان العام الحوار العام ( فكر و سياسة ) ،، يُمنع في هذا القسم إدراج الموضوعات المنقولة مالم يكن عليها تعليق من طارحها ، ويمنع إدراج الموضوعات الطائفية والمذهبية والعنصرية القبلية ، ويمنع إدراج أكثر من ثلاث موضوعات في اليوم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم 07-07-2013, 12:52 AM
الصورة الرمزية مذهلة
 
مذهلة
واقعيـــة بحذر

 بينات الاتصال بالعضو
مذهلة متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3079
تـاريخ التسجيـل : Feb 2012
الــــــــجنــــــس : أنثى
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 1,853 [+]
افتراضي التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



أمريكا لا يهمها من يحكم ولا يهمها النقاب والحجاب و الأختلاط , فهذه الأمور تعتبر شأن داخلي بشرط ان يكون مشرعن ديموقراطياً .

ماعدا ذلك هي لا تهتم بهذه الأمور سواء كانت توافق عليها أم لا توافق , أكثر ما يهم امريكا

1- أمن اسرائيل

2- مصالحها الاستراتيجية القومية

من يحقق لها هذه الأمور ويكون لدية شعبية ليحكم ديموقراطياً سترحب به .

الأخوان وقبل فوزهم في الانتخابات أعطوا تطمينات لهذه الأمور ومن أهمها كامب ديفيد و أمن اسرائيل بشكل عام و مصالح امريكا في المنطقة

وبهذا التأكيدات وافق الأمريكي على التعامل مع الأخوان وقالوا علناً لا مشكلة في حكم الأخوان . ولا خوف من الأخوان .

تركيا كانت هي همزة الوصل بين امريكا والاخوان وتعتبر تركيا عراب الاخوان في المنطقة .

تركيا ستقود الاخوان مع مصر ضد النفوذ الايراني في المنطقة . وبهذا تستبدل امريكا السلفيين وعلى رأسهم السعودية وتتحالف مع الاخوان .

تركيا و مصر وليبيا وتونس والسودان وسوريا في المستقبل و الاردن ربما ايضاً . ستتحول هذه الدول الى حكم الاخوان .

الأخوان لا يرتبطون ببلد ولا يعرفون حدود, وطنهم هو الاسلام . ... لا يعترفون بالأقطار والحدود . إسلام وسطي مضاد للعنف وديموقراطي

ويتميز بالمرونة والبراغماتية السياسية . حدودهم من اندنوسيا الى أي بلد ذو اغلبية اسلامية .

طبعاً الاخوان حزب عريق وقديم ... ومنظم جداً .. ويريد ان يحكم العالم الاسلامي وهذا طموحة .

كل دولة في الشرق الاوسط يوجد فيها حزب اخواني حتى السعودية والامارات وقطر والكويت وعمان وكل الدول العربية قاطبتةً.

يأتي السؤال أو الأجابة على التساؤل أو اللغز : لماذا السعودية لا تريد حكم الأخوان ..............؟

لو حكم الأخوان مصر والاردن وسوريا ... وتعهد الاخوان لأمريكا بالحفاظ على مصالحها ومصالح اسرائيل . سيزيد الاخوان من طموحهم

في مد حكمهم الى الخليج .. وموجود لديهم كوادر وأعضاء جاهزين ولديهم شعبية مثل العودة مثلاً وغيره .

يوجد تنافس الان بين السلفيين والاخوان في تحقيق مصالح امريكا .. من يُظهر لأمريكا القدره على تحقيق مصالحها ستدعمة .

وامريكا تفضل ان يكون الحزب الحاكم منتخباً ديموقراطياً وهذا المهم ويملك قاعدة جماهيرية عريضة . وفي نفس الوقت يحقق مصالحها .

أين تجد امريكا أفضل من هذا الحل ..؟ طبعاً في الاخوان .......... يقول الامريكان if you can,t beat it , join it

وتعني هذه العباره اذا لم تستطع هزيمة العدو .. انضم الية .

امريكا تعلم ان الاسلام واقع .. ولن تستطيع هزيمته , لذلك هي ستنضم اليه وتعقد معه صفقة .. بشرط يكون اسلام معتدل وسطي يتعايش مع العالم

ووجدت امريكا كل ذلك في الأخوان .

لذلك نجد السعودية والامارات تعارض هذا الغول القادم الذي لا يعترف بحدود ولا بأوطان . ولو هيمن على المنطقة ستكون السعودية في حكم

المنتهية . وهذا يفسر التهنئة السعودية للأنقلاب العسكري المصري على حكم الاخوان .

بينما نرى حزب النور السلفي المدعوم سعودياً لا يعارض الانقلاب .. الحكم السلفي يتميز بأنة مع من يطبق الشريعة بحذافيرها حتى لو كان

ملك أو شيخ .. ويتميز بالضعف ولا يستطيع التعايش مع العالم ومع منطق العالم .. او بشكل ادق منطقية العالم ترفضه .

لذلك نجد محاولات من السعودية لتغيير هذه النظرة عبر خطوات بطيئة وصعبة في مجتمع رافض لكل تغيير .. وتصل تلك المحاولات البطيئة

لدرجة المغامرة والصدام مع السلفيين .. وكل ذلك من اجل تغيير النظرة الامريكية للسلفيين وترك الاخوان .

هناك منافسة ضارية بين السلفيين والاخوان في امرين مهمين لينالوا الرضا الامريكي .

قبول اسرائيل ... ومنع النفوذ الايراني في المنطقة .

ونلاحظ استماتة هذين التنظيمين لأثبات ذلك .

وعلية اتوقع دعم امريكي للموجة الأعلى في مصر وستكون مع الجماهير وما يقرره الشعب المصري وربما يعود مرسي للحكم بدعم امريكي .

رغم الرفض السعودي .. لأن امريكا تراهن على تنظيم متماسك وعريض في مقابل تنظيم هش غير منظم وهم السلفيين والليبراليين .


توقيع » مذهلة
اللاعبين الرئيسيين في المنطقة 1- امريكا (داعش القاعدة )
2- ايران (حزب الله الحوثيين بدر جيش المهدي عصائب اهل الباطل .. الخ )
3- القوميين والوطنيين العرب والعوائل الحاكمة .

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 2 )  
قديم 07-07-2013, 01:00 AM
 
نصاب
موقوف

 بينات الاتصال بالعضو
نصاب غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 6861
تـاريخ التسجيـل : May 2013
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : none
المشاركـــــــات : 2,197 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



نقول ان شاءالله يعود الاخوان وكلنا اخوان ومافيش احسن من الاخوة


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 3 )  
قديم 07-07-2013, 01:02 AM
الصورة الرمزية قريب الفرَج
 
قريب الفرَج
عضو الشبكة

 بينات الاتصال بالعضو
قريب الفرَج متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 7365
تـاريخ التسجيـل : Jul 2013
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : none
المشاركـــــــات : 723 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مذهلة مشاهدة المشاركة
   كل دولة في الشرق الاوسط يوجد فيها حزب اخواني حتى السعودية والامارات وقطر والكويت وعمان وكل الدول العربية قاطبتاً .

السعودي ..

أولا يوجد خطأ املائي في كلمة (قاطبةً) كتبتيها قاطبتاً

ثانيا اعتقد ان جماعة الاخوان يتحلمون كثير



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 4 )  
قديم 07-07-2013, 01:14 AM
 
بوليفاري
عضو الشبكة

 بينات الاتصال بالعضو
بوليفاري غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3201
تـاريخ التسجيـل : Feb 2012
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : Russian Federation
المشاركـــــــات : 1,627 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



انها لعنة الأخوان .. لمن يقراء التاريخ .. ستطاردهم حتى النهايه ..!

هؤلاء الذين اقاموها .. ثم تمت تصفيتهم .. الآن ياتي احفادهم وهم عازمين على اسقاط الملك .. ان التاريخ يعيد نفسه ..!



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 5 )  
قديم 07-07-2013, 03:26 AM
الصورة الرمزية شمالي
 
شمالي
عضو الشبكة

 بينات الاتصال بالعضو
شمالي متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 6403
تـاريخ التسجيـل : Apr 2013
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 9,253 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



لدرجة المغامرة والصدام مع السلفيين .. وكل ذلك من اجل تغيير النظرة الامريكية للسلفيين وترك الاخوان .

هناك منافسة ضارية بين السلفيين والاخوان في امرين مهمين لينالوا الرضا الامريكي .

لايوجد منافسه السلفيين مع من غلب او بالاصح مع الاقوى اينما وجد كانو مع الاخوان عندما كانو اقويا ومع العسكر عند حضور القوه والمال غدا عندما تعود الامور الى نصابها نجدهم وقد عادو للاسلام الوسط السلفيين تاره تجدهم مع امريكا وتاره ضدها يعني حسب مصالحهم لاهدف لديهم سوا اثبات وجودهم فقط
بالنسبه الى مساله مغازله الامريكان اسمحي لي اغالطك الاخوان لديهم مبدا انه لاتبعيه الا للاسلام لا لامريكا ولا لغيرها ولا ولاء الا للاسلام الوسط المعتدل
واسرائيل تعتبر في عقيدتهم العدو الاول بسبب احتلالها دوله مسلمه لكن في المقابل يحترمون المعاهدات الدوليه ويحترمون المواثيق وهذي من مبادي الشريعه الاسلاميه السمحه اعطيك مثال قريب في حرب غزه الاخيره كان هناك ضغوط امريكيه على حكومه الاخوان كعادتها في حروب غزه ايام مبارك لكن هذه المره اختلف الوضع فحماس جزء من الاخوان يعني ان الحرب كانت مع الاخوان وبما ان حماس جزء منهم كانت الضغوط على اسرائيل بالقبول
لانها القتال في غزه بطريقه محترمه للطرفين وهو الذي كان بسبب الوساطه الامريكيه وبعض العرب لاول مره تكسب حماس معاهده من اسرائيل وترضخ لشروط حماس


توقيع » شمالي
عندما يتغلب قانون القوة على قوة القانون..يصبح الضعيف مستعبدا والحلم مستبعدا..
.......في الهُدوء نَعِيم وفِي الصَّمت حَياة، وما بَين الإثنَين تفاصِيلٌ لا أحد يُدرِكها
........................... (مو لازم انك تكون إنسان ناجح انت خلك إنسان بس وكثر الله خيرك)
http://ask.fm/mzag2222

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 6 )  
قديم 07-07-2013, 12:34 PM
الصورة الرمزية مذهلة
 
مذهلة
واقعيـــة بحذر

 بينات الاتصال بالعضو
مذهلة متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3079
تـاريخ التسجيـل : Feb 2012
الــــــــجنــــــس : أنثى
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 1,853 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



يا أخ / الشمالي سأحاول ان أعطيك تقارير و تصريحات وتحليلات تثبت كلامي .


المستشار الدمرداش العقالي القيادي الاخواني السابق والزعيم والروحي لشيعة مصر:
الشيطان الأمريكي رأى إرهاصات الثورة المصرية فحرك الأحداث وسخرها لمخططه...وحكم مصر وسورية يسعى بواسطة العراب التركي المتحد مع امريكا والمسنود بتحالف خليجي داعم إلى (الإخوان المسلمين) لإفشال معادلة تحالفهم مع (إيران / حزب الله) الخطيرة جداً ووضعهم في مواجهة اقليمية معهم



الوطن :
في حوار خاص لجريدة الوطن الكويتية مع المستشار الدمرداش العقالي حاوره فيه حسن عبدالله وضح فيه في خصوص تحليله لمجريات الاحداث المصرية بعد ثورة يناير 25 بأن" الناس في مصر تموج في بعضها، والرؤى متناقضة ومتناقصة، ولا توجد فكرة تتجانس مع فكرة، ولله الأمر من قبل ومن بعد". كما وضح بأنه " مع التغيير الذي يحدد هدفه قبل ان يخطو "و" التغيير الرشيد الذي يحدد فيه الناس ماذا يغيرون وماذا يستبدلون فالشيطان يسبق اصحاب النوايا الحسنة الى افساد نواياهم وصدق الله العظيم اذ يقول: {وما ارسلنا من قبلك من رسول ولا نبي الا اذا تمنى القى الشيطان في امنيته فينسخ الله ما يلقي الشيطان ثم يحكم الله آياته} " مشيراً الى أن "الشيطان الامريكي سبق الى احتمالات الثورة فسخرها لمخططه" وان " الاصابع الامريكية هي التي حركت الاحداث بعد ان علمت ان الساحة مليئة باحتمالات الثورة من غير رأس يقود، فقبل ان يبرز الرأس، ويظهر الحل الثوري – كما يقول الشيوعيون – سارعوا الى ان يفتحوا باب الثورة على ثوار غير مهيئين لا تنظيميا ولا منهجيا. والذي يدلل على هذه الحيرة ان الجموع البشرية التي كانت تعيش في عناوين ترفض السياسة اصلا، كالسلفية والصوفية، فإذا بها تتصدر المشهد السياسي في مصر، ولا هي عندها رؤية ولا تدري ماذا يراد بها غدا." ولكنه استدرك قائلا بأن ذلك لايعد "انتهازية وانما هو كرفع الغطاء عن اناء يغلي وليس له وجهة محددة، كل يفور ويندلق في الطريق الذي يُدفع اليه، فجميع الفرقاء الذين يعملون في الساحة السياسية الآن يُدفعون الى مجهول هم لا يدركونه. فعندما تسأل السلفية ماذا يريدون من السياسة يقولون ذلك لاننا نريد مواجهة الاخوان المسلمين الذين يعملون بالسياسة، اي مجرد رد فعل للآخرين والغاء للعقلانية".


كما اجاب عن دور الاخوان المسلمين في مصر الآن قائلا مشيرا لكلمة لاستاذه الامام حسن البنا بأن " الاخوان المسلمون لا يسعون الى الحكم ولكن الحكم يسعى اليهم»، وقد بان تفصيل هذه الكلمة «ولكن الحكم يسعى اليهم» في تفصيل ما يجري الآن في مصر والعالم العربي" وبأنه " لا توجد في مصر ولا في اي بلد عربي هيئة او جماعة لها سلم وكوادر وقيادات ومنهجية الا الاخوان المسلمون، هم الوحيدون الآن المهيأون لتسلم زمام الحكم في مصر والعالم العربي".


وحول خشية البعض من منهج الاخوان في مصر اذا ماتولو الحكم قال : "الاخوان اضطهدوا لأكثر من 50 سنة، وهذه فرصتهم لانهم الوحيدون الذين كانوا ومازالوا منظمين، والحكم يسعى الى اناس منظمين وليس هلاميين ومن حقهم ان يتصدروا المشهد السياسي العربي كله لانه ليس هناك من فصيل منظم غيرهم" . كما بين بأن " الحكم هو الذي يسعى اليهم، والولايات المتحدة ادركت هذا الامر بفعل تحريض مبارك على الاخوان فالرئيس المخلوع بالغ في تصوير قوة الاخوان المسلمين للامريكان وظل يفزغهم بهم عندئذ قال الامريكان بان الاخوان اذا كانوا هم الاقوى وانهم سيصلون الى الحكم ان عاجلا وان آجلا فلنعمل على توصيلهم نحن على الحكم حتى يكون لنا في الامر نصيب قبل ان يصلوا هم للحكم بأنفسهم، وهذا ما حدث بالضبط" .مؤكداً الى ان " المؤامرة الامريكية مدروسة بذكاء والعناصر البريئة فيها تتحرك ولا حول لها ولا قوة ولا يمكنها ان تقود الاحداث، فالامريكيون يريدون محورا من الاخوان المسلمين يحكم مصر وسورية، ويحكمهما بمعطيات تقف ضد ايران بالتحديد. فالامريكان علموا من وقائع الاحداث ان بقاء تيار الاخوان معاديا للغرب ومضطهدا سيجعله يضاف الى الثقل الايراني وثقل حزب الله فعملوا على فصل هذه المعادلة التي لو اكتملت ستصبح خطيرة جدا، والعراب الذي اجاد تنظيم هذه المعادلة هو رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الذي فتح الباب «للوصال الامريكي الاخواني» فهو تواصل مع الاخوان المسلمين في مصر، الذين اشترطوا ان يكون اخوان سورية معهم في المعادلة، فالمحرك للاحداث كلها هي امريكا ثم انجرف الجميع في الاحداث ويتصرفون تلقائيا، هذا هو المؤكد فالذي لاشك فيه انك عندما تزيل مبارك يكون البديل الجاهز المنظم لاستلام الحكم هم الاخوان المسلمون الذين يحتاجون الى دعم، اما ان يأتي من امريكا او من جهة اخرى ولان امريكا هي الاقوى في الساحة بحكم علاقتها القوية بأصدقائها في الخليج الذين سيقدمون الدعم لمصر، فالعلاقة بينها وبين الاخوان ستكون تحالفية". كما اشار الى ان " تركيا مهدت لوجودها القوي في المنطقة عبر ما سمي بأسطول الحرية والغيرة على حماس والدفاع عنها، كل هذا كان تمهيدا لتصبح وجها مقبولا ثم دخلت في نسيج الحوار مع الغرب الذي يعتبر اردوغان حليفا قويا" مبديا قلقه الشديد على التطورات القادمة في المنطقة جراء حصول هذا السنياريو الخطير من وجهة نظره .

================================================== ==========================

قياديين فيها تحدثوا للأمريكيين من أن التعاطي معهم يصبّ في مصلحتها كي تعيد الثقة والصدقية لنفسها في الشرق الأوسط ..و لم يشتكوا من السياسات الأميركية في لبنان وإسرائيل والعراق مؤكدين أنهم النموذج الديمقراطي الأنسب في المنطقة وليس العراق...
ويكيليكس تونس :
حزب النهضة في تونس:نحن ما تحتاج له أميركا
nov24
2011



في شوارع تونس بعيد الثورة / فريد دوفور ـ أ ف ب / تكشف وثائق صادرة عن السفارة الأميركية في تونس، ضمن تسريبات
«ويكيليكس» عن علاقة جيدة جداً تربط بقايا حزب النهضة الإسلامي التونسي في عهد الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي بالبعثة الدبلوماسية الأميركية. زيارات متبادلة بين الطرفين، وتشديد من قادة النهضة على تمثيلهم الإسلام المعتدل، وهو، برأيهم، الحل للديموقراطية في المنطقة، وتونس تحديداً
ديما شريفيكتب بعض مناصري حزب النهضة الإسلامي التونسي في منتديات إلكترونية عدّة أنّ السلطة، في أيام حكم الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي، كانت تلاحقهم وتضطهدهم بناءً على طلب أميركي. فالولايات المتحدة لا تريدهم أن يصلوا إلى السلطة، رغم أنّهم يمثلون «الإسلام المعتدل الذي سيحقق العدل والمساواة والديموقراطية». لكنّ مجموعة من برقيات السفارة الأميركية في العاصمة التونسية تشير إلى أنّ العلاقة بين الحزب والسفارة كانت متقدمة.كذلك يبدو من الوثائق الاهتمام الأميركي الدائم بما يفعله الإسلاميون ونشاطهم السياسي، فموظفوها لا يوفرون أيّاً من زوارهم السؤال عن الناشطين الإسلاميين على الساحة السياسية، وقوتهم الفعلية على الأرض وحقيقة مشاريعهم.ففي وثيقة تعود إلى 23 أيار 2005 (05TUNIS1081) تتناول الوضع في البلاد بعد الانتخابات المحلية بداية الشهر نفسه، يؤكد أحد أعضاء حزب التجديد (الشيوعي سابقاً) أنّ حزب النهضة الإسلامية لا يزال فاعلاً على هامش المعارضة القائمة ويستهدف الشباب الذين يترددون إلى المساجد. ويقول السفير الأميركي في تونس، وليم هادسون، الذي كتب البرقية، إنّ المعارضة العلمانية أدركت أهمية ذلك، واتصلت بالإسلاميين ومن ضمنهم فلول حزب النهضة في البلاد. وقد اعترف رئيس الحزب التقدمي الديموقراطي، نجيب الشابي، للسفير بأنّه التقى أعضاء من النهضة خارج تونس، أخيراً. وأسرّ زعيم حزب التجديد آنذاك محمد حرمل، بأنّه لا يستبعد اتخاذ بعض الترتيبات مع الإسلاميين لتعزيز نشاطات حزبه. لكن انتهازية الشابي وحرمل، دفعتهما إلى تحذير السفارة من التعامل مع الإسلاميين، أياً كانوا، «في العراق أو أيّ مكان آخر»، وانتقدوا «المكاسب السياسية التي ينالها الشيعة في العراق». ولم يقتصر التحذير من الإسلاميين على هؤلاء، بل وصل الى الجمعية التونسية للنساء الديموقراطيات خلال اجتماع في يوم 9 شباط 2006 (06TUNIS388) مع أحد الموظفين في السفارة. إذ قالت إلهام بلحاج وحفيظة شقير من الجمعية، إنّ القبول بحكومة إسلامية يعني «استبدال ديكتاتورية بأخرى». ورأتا أنّ الوضع مشابه مع من يطلقون على أنفسهم لقب «مسلمين معتدلين».وفي وثيقة أخرى، تعود ليوم 29 تشرين الثاني 2005 (05TUNIS2564)، بعنوان «انقسام ثنائي للإسلام في تونس»، يتحدث السفير وليم هادسون عن وضع الإسلام في تونس، ويعرض تزايد التديّن في البلاد وتاريخ العلاقات بين السلطة والحركات الإسلامية. ويبدو من هذه الوثيقة، أنّ العلاقة بين السفارة وأعضاء حزب النهضة الإسلامي المنحلّ جيدة، اذ تستعين بهم السفارة للمعلومات. ففي هذه الوثيقة المذكورة، يقول السفير إنّ أحد أعضاء الحزب السابقين اشتكى لأحد الموظفين السياسيين في السفارة من أنّ المجموعات السياسية الإسلامية لا تهتمّ سوى بالنشاطات السياسية والتحالفات. وأضاف عضو النهضة أنّ الله والدين غير مهمّين لهؤلاء، أي أنّهم ليسوا أفضل من القيادة السياسية الحالية في البلاد.ويبرز الاهتمام الأميركي بموضوع الإسلام في تونس أيضاً في وثيقة تعود ليوم 22 آذار 2006 (06TUNIS670) التي تنقل وقائع طاولة نقاش عقدت يوم 8 آذار، مع بعض ناشطي المجتمع المدني، فيعود الحديث دائماً إلى وضع الإسلاميين وقوّتهم.ويبدو من بعض الوثائق أنّ شخصاً كزياد الدولالتي، وهو اليوم عضو المجلس التأسيسي للنهضة، كان صديقاً للسفارة، وعلى جدول الزوار الدائمين. زائر يسعى ما في وسعه للترويج لحزبه ولشخصه على أنّه يمثل الإسلام المعتدل.وعلى غرار الدولالتي، يحاول أعضاء الحزب السابقين الترويج لأنفسهم على أنّهم يمثلون الإسلام المعتدل الذي تبحث عنه الولايات المتحدة في المنطقة. ففي وثيقة تعود لـ18 آب 2006 (06TUNIS2144) تتناول ردود الفعل التونسية على حرب تموز، يلتقي المستشار السياسي في السفارة مع زياد الدولاتلي، والناشط في المجتمع المدني صلاح الدين الجورشي، الذي قال إنّه ترك النهضة لخلافات معهم. قال الاثنان للمستشار إنّ الحرب في لبنان ودور الولايات المتحدة في مساندة اسرائيل قوّيا حزب الله ومجموعات متطرفة أخرى، كما عززا التوجه لدى الشباب التونسي إلى التماهي أكثر مع أفكار مجموعات جهادية مثل «القاعدة» عوض مجموعات «غير عنفية ومعتدلة من النهضة». ويضيف السفير إنّ الاثنين يطلقان على نفسيهما وصف «مسلمين معتدلين».في الخامس عشر من آب 2006 عقد لقاء بين الإسلاميين التونسيين المعتدلين والمستشارين السياسي والاقتصادي والضابط السياسي في السفارة. وفي برقية في 21 آب (06TUNIS2155) يرسل نائب رئيس البعثة في تونس ديفيد بالارد تفاصيل ما دار في اللقاء، الذي أعدّه بناءً على طلب التونسيين، رضوان مصمودي، وهو أميركي من أصل تونسي يرأس مركز دراسة الإسلام والديموقراطية في واشنطن. شارك في الاجتماع سعيدة أكرمي، الأمينة العامة للرابطة الدولية لدعم السجناء السياسيين، صلاح الدين الجورشي، صحافي وناشط في المجتمع المدني وعضو سابق في حزب النهضة، وزياد الدولاتلي وهو من مؤسسي الحزب، وقضى 15 عاماً في السجن. وتوضح البرقية أنّ الإسلاميين المعتدلين، كما تسمهيم مع بعض التحفظات، إذ ترفق هذه العبارة بمزدوجين كأنّها تلقي المسؤولية بالتسمية على آخرين، أرادوا مقابلة ممثلين عن السفارة «لإعادة فتح حوار في «القضايا المشتركة». ونكتشف أنّ العلاقة بين الطرفين و«الحوار» بينهما يعودان إلى الثمانينيات وتوقف «الحوار» بعد الحملة الحكومية على الحزب وحلّه وزجّ قادته في السجن. وتضمّن هذا الحوار القديم لقاءات مع أعضاء من الكونغرس زاروا تونس».المحاورون الإسلاميون رأوا أنّ تونس مثال للإصلاح الديموقراطي في الشرق الأوسط. وقال الدولاتلي إنّ «كون تسعين في المئة من التونسيين علمانيين يشجع على عملية تطوير ديموقراطية حقيقية». محاوروه الأميركيون لم تقنعهم هذه الفكرة، وعبّروا عن ذلك في البرقية، وخصوصاً أنّها تأتي من «إسلامي». وسخروا من ادعائه أنّ حزب النهضة حصل قبل حلّه على ستين في المئة من أصوات المقترعين (انتخابات 1989)، فيما لم تتعدّ النسبة الحقيقية، وفق بالارد، الذي كتب البرقية، الثلاثين في المئة في أفضل الحالات.التونسيون حاولوا إقناع موظفي السفارة بأنّ التعاطي معهم يصبّ في مصلحة واشنطن كي تعيد الثقة والصدقية لنفسها في الشرق الأوسط، وهي تحتاح الى نموذج ناجح عن الديموقراطية في المنطقة. الدولاتلي، الأكثر تحمساً للتعاون مع واشنطن على ما يبدو، حاول خلال الاجتماع الترويج لبلاده على أنّها الأنسب لتحقيق هذا النموذج، وليس العراق. وقال إنّ من الجيّد أن يكون هناك بديل من «البن لادنية».وطلبت المجموعة، التواقة ربما إلى اعتراف أكبر قوى امبريالية في العالم، بضع «خدمات» من السفارة. أهم هذه الخدمات زيارة ممثل عن البعثة الدبلوماسية الأميركية لحمادي الجبالي، أحد قادة حزب النهضة، وهو «إسلامي معتدل» كما قالوا، لأنّه ممنوع من مغادرة محافظة سوسة. إلى ذلك، طلبوا إدراج أسماء بعض الإسلاميين المعتدلين على لوائح زوار السفارة والزيارات التي تنظّمها للولايات المتحدة من وقت لآخر.يقول بالارد في البرقية إنّ السفارة سعيدة لمبادرة المجموعة إلى الاتصال بها، لكنّها لا تأمل تغييراً كبيراً في المستقبل مثلهم، ويقول إنّها (البعثة الأميركية) واعية لدوافع المجموعة إلى الاتصال بها، وخصوصاً بعد تصريح دولالتي عن الستين في المئة.نفّذت السفارة بعض الخدمات المطلوبة، وزارت الجبالي في إقامته الجبرية، فزار أحد الموظفين السياسيين في السفارة الجبالي في 31 آب 2006 (06TUNIS2298) في منزله في سوسة، لأكثر من ساعتين. ما لفت نظر الضابط أنّه على عكس كل من يلتقيهم من المجتمع المدني والمعارضة، لم يشتك الجبالي من السياسات الأميركية في لبنان، وإسرائيل والعراق. الجبالي، الذي قال إنّ راشد الغنوشي هو قائد النهضة، أكّد أنّ النهضة في تونس هو نفسه كما في أوروبا. وككل الحركات الإسلامية في حضرة الأميركي، قال الجبالي إنّ النهضة، بما هو حزب، يريد أن يدخل تدريجاً إلى السياسة التونسية، ولا يريد دولة إسلامية. وكما يفعل الجميع، انتقد الجبالي الأحزاب الإسلامية الأخرى التي تعتقد أنّها تملك «الحقيقة الإلهية، ولا تتقبل النقد». الجبالي، رداً على ملاحظة موفد السفارة أنّه يبدو علمانياً، قال إنّه يفصل ممارسته للدين عن الحياة العامة. وأضاف أنّ المسلمين المعتدلين كلّهم يفكرون مثله، ويرفضون العنف. إجابات الأميركي كانت حاضرة لتذكّره بتفجير مناصرين للحزب فنادق في الثمانينيات. ولم يصدق الموفد ما قاله الجبالي عن أنّه ممنوع من العمل، وعن التضييقات بحقه، نظراً إلى بيته المؤثث جيّداً وبذخه في استقبال الضيف. كذلك تطرق الجبالي إلى التطرف الإسلامي الحالي مقارناً بين عناصر النهضة المنفتحين والشباب التونسي المتديّن والمتطرف جداً، نتيجة القمع. وكذلك لمنع النهضة من ترويج أفكاره المعتدلة.قد لا يكون جميع الناشطين في حزب النهضة، قبل حلّه، والذين بقوا أوفياء لنهجه بعد حظره «أصدقاء» للسفارة الأميركية في تونس، لكن مما لا شك فيه أنّ فاعلين في الحزب، وأهمّ رموزه والمتحدثين باسمه «حاوروا» الأميركيين لسنوات طويلة، طمعاً باعترافهم، ورغبة منهم ربما بتكرار تجربة العراق. فإذا قررت واشنطن قلب الطاولة على صديقها (السابق) بن علي، فالنهضاويون كانوا جاهزين، دوماً وأبداً، لمباركة ذلك وحكم البلاد، وخصوصاً أنّهم، كما كرروا، «معتدلون»، وهو «النوع الإسلامي» المفضّل للأميركيين

================================================== =================

هاآرتس: (الإخوان) أعطوا تطمينات لواشنطن بعدم إلغاء (كامب ديفيد)

قالت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية، إن الإدارة الأمريكية فتحت اتصالات مع "الإخوان المسلمين" التى أعطت تطمينات بأنها لن تقوم بإلغاء اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل.

وأضافت، أنه فى الشهرين الأخيرين التقى مندوبون عن الجماعة دبلوماسيين أمريكيين كما ذكرت وسائل إعلام أمريكية مؤخرا، وأن أحد هؤلاء جاك وولس نائب جيف بلتمان مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية، القنصل الأمريكى السابق بالقدس.

وأشارت إلى أن ذلك كان بغرض استيضاح موقف "الإخوان" فيما يتعلق بالعلاقات بإسرائيل وحقوق الأقليات والمرأة وغيرها. وأوضحت أن "الإخوان" أعطوا ردود مطمئنة، حيث خرجت الإدارة الأمريكية بانطباع بأن "الإخوان" لن يسعوا لإلغاء اتفاقية السلام بين القاهرة وتل أبيب.

إلى ذلك، أكد الرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز، أن مصر "تعيش الآن فترة انتقالية صعبة الأمر الذى يقلقنى بشدة "، وقال "ما تمر به مصر تجربة لم تمر بها من قبل، فالقوى الثورية غير منظمة لكننى اعتقد أن القاهرة لديها أسباب كافية ومصالح للحفاظ على السلام، إننا نقيم مع طنطاوى علاقات جيدة".

وأضاف، وفق ما نقلته صحيفة "يسرائيل هيوم العبرية" إن "الانتخابات المصرية القادمة ستشهد انتصار الجماعات الأكثر تنظيما، الجماعات التى يمكنها أن تجلب حلا لمشاكل العالم العربى الحقيقية"؛ مختتمًا بالقول: "أفضل شئ الآن هو عدم التدخل فى شئون مصر الداخلية والتزام الصمت".


================================================== ========================

الإخوان المسلمون في مصر
يطمئنون
إسرائيل
بأنهم يفهمون أهمية معاهدة السلام



جيفري فيلتمان "كبير مستشاري وزيرة الخارجية الأميركية" : هنالك فارقا كبيرا بين الإخوان المسلمين في مصر وتونس وسوريا وبين حزب الله اللبناني وإيران، ووصف نظام بشار الأسد بأنه «إرهابي يخدم الإرهاب الإيراني الأكبر».

صرح جيفري فيلتمان، كبير مستشاري وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون التغيرات في العالم العربي، أن الإخوان المسلمين في مصر أبلغوه أنهم يفهمون ما هي أهمية الحفاظ على معاهدة السلام مع إسرائيل وأنهم لا ينوون إلغاءها.
وقال في مقابلة خاصة مع صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية، إن الإدارة الأميركية وفي اتصالاتها مع «الإخوان» تضع هذه القضية في رأس أبحاثها، وتعتبر الحفاظ على المعاهدة جزءا من المصلحة الأميركية. وكان فيلتمان قد وصل إلى إسرائيل بعد جولة عربية شملت كلا من الأردن والسلطة الفلسطينية وجولات سابقة شملت كلا من العراق وتونس ومصر وليبيا ولبنان. والتقى في القدس مع المدير العام لوزارة الخارجية الإسرائيلي، رافي باراك، وأعضاء مجلس الأمن القومي. وقال للصحيفة المذكورة إن «الولايات المتحدة تدير حوارات مع (الإخوان المسلمين) وسائر القوى السياسية في مصر التي لا تستخدم العنف، وذلك ضمن حرص واشنطن على مصالحها السياسية في الشرق الأوسط». وأضاف: «وقد توصلنا مع تلك القوى إلى تفاهم واضح بأن يحترموا معاهدة السلام الإسرائيلية - المصرية».

ورفض أن يفهم هذا الموقف على أنه ناجم عن الضغط الأميركي، وقال: «قد خرجنا بالانطباع أنهم يدركون ويفهمون أهمية هذه المعاهدة. ومن جانبنا نوضح لهم بأن الحفاظ على هذه المعاهدة يوفر لمصر الاستقرار». وأكد أن هنالك فارقا كبيرا بين الإخوان المسلمين في مصر وتونس وسوريا وبين حزب الله اللبناني وإيران، وهاجم نظام بشار الأسد باعتبار أنه «إرهابي يخدم الإرهاب الإيراني الأكبر».

وكشف فيلتمان خلال اللقاء عن أنه جاء ليبحث في إسرائيل عددا من الأمور، على رأسها التطورات في العالم العربي عموما وفي مصر بوجه خاص، وكذلك إعادة الحياة إلى المفاوضات الإسرائيلية - الفلسطينية. وقال: «العلاقات بيننا وبين إسرائيل علاقات شراكة استراتيجية ممتازة، ومن هذا الباب نتبادل المشورة والمعلومات حول التغيرات في العالم العربي وكيفية متابعتها للمستقبل. فمن الخطأ أن نكتفي بالحنين إلى الماضي».



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 7 )  
قديم 07-07-2013, 12:36 PM
الصورة الرمزية مذهلة
 
مذهلة
واقعيـــة بحذر

 بينات الاتصال بالعضو
مذهلة متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3079
تـاريخ التسجيـل : Feb 2012
الــــــــجنــــــس : أنثى
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 1,853 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



باتوا اكثر انفتاحا وسيختارون الطريق السلمي الصحيح في سياساتهم الخارجية
خبراء أميركيون:لا خوف من وصول "الإخوان" إلى السلطة في الدول العربية
كتب ¯ محمد صفوت:
تشكل تطورات الربيع العربي العنوان الابرز للمتابعات الاقليمية والدولية, لا سيما انها تنطوي على تحولات في خريطة الانظمة السياسية واشكال الحكم المستقبلي في العديد من دول المنطقة. ( راجع ص 7 )
وتبدي الادارة الاميركية اهتماما استثنائيا بهذه التطورات انطلاقا من ضرورة ان لا تؤدي نتائج "الربيع العربي السياسي" الى مزيد من ارباكات النظام العالمي وفق خبراء السياسة الاميركية الذين يؤكدون دعم واشنطن لمسار التحولات الديمقراطية, وعدم الخوف من تزايد مد بعض الجماعات الدينية, مشيرين في هذا السياق الى ان القراءات الاميركية لا ترى مخاطر من وصول "الاخوان المسلمين" الى السلطة في بعض الدول العربية, انطلاقا من توقعات "مفادها ان "الاخوان" باتوا اكثر انفتاحا وانهم سيختارون الطريق السلمي الصحيح في سياساتهم الخارجية".
وفي قراءة للتطورات اجمع السفير الاميركي الاسبق لدى الكويت ادوارد غنيم وعدد من الخبراء الاميركيين المتخصصين في شؤون الشرق الاوسط والخليج خلال لقاء صحافي امس على ان "ما يحدث في بعض الدول العربية ليس نتاجا اميركيا ولا من تخطيط واشنطن, لكنه نتاج ارادة الشعوب وسعيها الى الديمقراطية والتغيير السياسي وهو توجه لا تخفي الولايات المتحدة دعمها له".
واعتبر المسؤولون الاميركيون ردا على سؤال طرحته "السياسة" ان امتداد "الربيع العربي" الى دول "الخليجي" امر محتمل وان اختلف الوضع عما هو في الدول العربية الاخرى نتيجة الوفرة المالية والشفافية السياسية القائمة في دول "التعاون".
ورأوا ان الولايات المتحدة ليست"اللاعب الوحيد" في ميدان دعم التحولات العربية, فثمة "دول اخرى لها اهتمامات مماثلة تؤثر سلبا على امكانات واشنطن في منطقة الشرق الاوسط وتجعل خياراتها صعبة تجاه التطورات القائمة ونتائجها".
"الربيع السوري" نتيجة حتمية في رأي المسؤولين الاميركيين, لكن اكتماله غير محدد التوقيت, واستنادا الى تلك الآراء فان بقاء بشار الاسد في الحكم قد يستغرق شهورا او سنوات وان العقوبات الدولية المفروضة على النظام السوري لم تحقق اهدافها, لكن المؤكد انه فقد شرعيته.
وفيما يستبعد السفير غنيم والخبراء الاميركيون تحول العراق بعد الانسحاب الاميركي الى الانضمام للحلف الايراني, اعتبروا ان على تركيا مسؤولية الانفتاح على منطقة الشرق الاوسط بحكم علاقاتها التاريخية وتقديم نفسها كنموذج في الحرية والعلمانية المتجانسة مع التوجهات الاسلامية.



================================================== =======================

ليس سراً ماصرح به القيادي الاخواني عصام العريان عندما قال عام 2007 ان الاخوان المسلمين سيتعاملون مع اسرائيل على انها أمر واقع

المفكر المصري"الشيعي" د.احمد راسم النفيس:أدلة على تحالف الإخوان والسلفيين مع واشنطن وتل أبيب ونبذهم للشيعة
الثلائاء 13 ديسمبر
محمد نعيم من القاهرة


استبعد القيادي الشيعي والمفكر المصري الدكتور احمد النفيس تعرض ايران لهجوم عسكري اسرائيلي او اميركي، مشيراً الى ان بداية نهاية اسرائيل مرهونة بالهجوم على سوريا، وان حزب الله يعتزم احتلال مدينة الجليل وتحرير القدس، حال انطلاق الشرارة الاولى للحرب الاسرائيلية.

القاهرة: يواصل المفكر المصري والقيادي الشيعي الدكتور احمد راسم النفيس حديثه لـ "إيلاف" عن عدد ليس بالقليل من القضايا الشائكة ذات الصلة بمصر والمنطقة، مستنداً في حديثه الى رؤاه التحليلية وإرهاصاته المستقبلية، الذي يبدي قناعته بخروجها الى حيز التنفيذ في المستقبل القريب، ولم يبرح في حواره الحديث عن الاخوان المسلمين والغرب، فضلاً عن النظام السوري والايرانيين وحزب الله، متحدثاً عن زياراته ولقاءاته عددا من المحللين السياسيين والعسكريين في طهران، وتعرضه في اكثر من مرة لمضايقات من قبل السلطات المصرية على خلفية هذه العلاقات وربما الافكار، التي كان من بينها تأكيده على تحالف الاخوان والسلفيين مع اليهود والولايات المتحدة ونبذهم للشيعة، ولم يكن مستغرباً ان تستهل "إيلاف" محور حلقتها الثانية معه من تلك الزاوية، فبادرته بالسؤال.
اعلنت بحسب ما نقلته عنك وكالة انباء الشرق الاوسط المصرية إن الاخوان والسلفيين تحالفوا مع اليهود والولايات المتحدة بينما نبذوا الشيعة، فعلى اي دليل تستند في حكمك؟
موقف السلفيين والاخوان المسلمين من اسرائيل واليهود والولايات المتحدة واضح كالشمس، ويكفي لاقامة الدليل على هذا التحالف، الوقوف على موقف السلفيين في حرب 2006، عندما رفعوا شعار "المصلحة ولا شيء غير المصلحة"، فضلاً عن دعمهم لتدخل حلف شمال الاطلسي الـ "ناتو" في سوريا، وربما ليس سراً إذا ازحنا الستار عن تصريحات القيادي الاخواني عصام العريان، عندما قال عام 2007 ان الاخوان المسلمين سيتعاملون مع اسرائيل على انها أمر واقع، وفي النهاية تأتي شهادة صرح غيفري فيلتمان، كبير مستشاري وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون التغيرات في العالم العربي، عندما اكد ان الاخوان المسلمين في مصر ابلغوه بضرورة طمأنة اسرائيل بأنهم (الاخوان) يتفهمون اهمية الحفاظ على اتفاقية معاهدة السلام مع اسرائيل، فكل هذه شواهد على تحالف الإخوان المسلمين والسلفيين مع اليهود واسرائيل والولايات المتحدة.كما وضح الدكتور النفيس أن هناك بون شاسع بين الاتفاقية والسياسات، فلا يكترث الاخوان وربما السلفيين سوى لقضية تسعير الغاز المصري الذي يتم تصديره لاسرائيل، والحقيقة اننا نتعرض لعملية (استغفال كبرى) فاتفاقية كامب ديفيد المبرمة بين مصر واسرائيل، لا تمثل سوى 5% من السياسات التي تمارسها القاهرة حيال تل ابيب، فمرور غواصات إسرائيل النووية لا يمت بصلة لاتفاقية السلام، والشراكة المصرية لاسرائيل في حرب لبنان الثانية 2006 لم يكن من بوابة اتفاقية السلام، كما لم تنص الاتفاقية على تصدير الغاز المصري لاسرائيل.
واضاف بأن الولايات المتحدة والمنظمات الصهيونية لها علاقة وطيدة بالإرهابيين في كل مكان في العالم، ويحرص الطرفان على استخدام الارهابيين دائماً، فكانت الولايات المتحدة واسرائيل سبباً في تسليح المجاهدين في افغانستان بصواريخ (ستينغر) المضادة للطائرات، كما دأبت واشنطن على تزكية الصراع الدائر ضد المسلمين في بلوشيستان، ولعل احد اهم اسباب الصراع بين روسيا والولايات المتحدة، يكمن في حرص الاولى على بناء حائط مانع بينها وبين الارهاب الاميركي.

================================================== ===================

هل يراد لـ"الثورات العربية" عربياً ان تعيد رسم الخارطة السياسية تجاه القضية الفلسطينية والتوازنات في المنطقة:

بروز كتلة إسلامية"
سنية معتدلة" بقيادة تركيا مؤيدة لعملية السلام مع دولة اسرائيلية مقابل تراجع كتلة "شيعية ممانعة" بقيادة إيران مناهضة للإستسلام لكيان صهيوني
الجمعة, 16 كانون1/ديسمبر 2011 17:35
كتب بواسطة: أ. ف. ب.

احدثت الثورات العربية التي اندلعت منذ بدء العام 2011 انقلابا في الخارطة السياسية للشرق الاوسط، ممهدة لبروز كتلة اسلامية سنية في مقابل تراجع دور ايران والمحور الاستراتيجي الذي تشكله مع سوريا، بحسب ما يرى محللون.

ورأى الامين العام السابق لجامعة الدول العربية عمرو موسى في تصريح اخيرا ان العالم العربي "لن يكون كما قبل بعد اليوم"، اذ ان "الاحداث الحالية تفتح الطريق امام نظام اقليمي جديد".
وقد يشهد هذا النظام الجديد تراجعا في نفوذ القوى التقليدية المتنافسة في المنطقة مثل ايران والسعودية لصالح محور جديد طابعه اسلامي بزعامة مصر وتركيا.
ويقول شادي حميد من مركز "بروكينغز" للدراسات في الدوحة لوكالة فرانس برس "هناك بروز لكتلة سنية تضم مصر وتركيا وليبيا وتونس وربما المغرب، ومن المحتمل ان تنضم اليها سوريا".
ويضيف "كل هذه الدول يغلب فيها الان التوجه الاسلامي".
ويتابع حميد هذه الدول تضاف اليها قطر النافذة "لديها مصلحة مشتركة في ان تكون لها سياسة خارجية اكثر استقلالية غير مرتبطة لا بالولايات المتحدة ولا ب+محور المقاومة+ الايراني السوري".
وتقول الخبيرة في شؤون الشرق الاوسط انياس لوفالوا ان مصر "ستستعيد دورها الاقليمي الذي فقدته خلال السنوات الاخيرة"، بعد تجاوز المرحلة الانتقالية التي اعقبت سقوط الرئيس السابق حسني مبارك.
وتضيف "الحكومات المقبلة المتسلحة بمشروعيتها الشعبية، ستكون فاعلة اكثر".
ويتوقع مدير معهد كارنيغي للشرق الاوسط بول سالم ان يؤدي "الربيع العربي الى تقليص التأثيرات الخارجية" في المنطقة، على غرار ما جرى في تركيا التي خرجت خلال السنوات الاخيرة من الفلك الاميركي واصبحت ذات قرار مستقل.
واكتسبت تركيا في عهد رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان شعبية واسعة في العالم العربي، اثر نجاح نموذجها الاقتصادي وبعد مواقفها الداعمة للفلسطينيين ودورها كوسيط في عدد من القضايا الاقليمية.
لكن دورها تعزز مع مواقفها المساندة للحركات الاحتجاجية الشعبية العربية، لا سيما في سوريا.
ويرى حميد ان "تركيا لم تعد قوة اقليمية عادية، بل قوة عظمى في المنطقة (...) لقد وضعت نفسها في الجانب الصحيح من التاريخ" من خلال دعمها الديموقراطية.
وبعد انكفاء دام عقودا، بدت الجامعة العربية اكثر حيوية بعد اعطائها الضوء الاخضر للعمليات الجوية لحلف شمال الاطلسي في ليبيا، ومن ثم من خلال فرضها عقوبات على دمشق على خلفية قمع المحتجين.
وتشير لوفالوا الى عامل اساسي في قرار الجامعة، هو وجود "رغبة قوية لا سيما لدى امارات الخليج السنية بضرب المحور الشيعي الذي تمثله ايران وسوريا وحزب الله".
ويرى حميد ان "سقوط سوريا سيشكل ضربة قاصمة لايران" التي بدأ دورها يتراجع فعلا مع التطورات التي تشهدها المنطقة، مضيفا "من وجهة نظر الاميركيين، ان سقوط (النظام السوري) يشبه اصابة ثلاثة عصافير بحجر واحد أي اضعاف سوريا وايران وحزب الله".
ويضيف "لقد انتهى زمن الصعود الايراني، ولم يعد احد يتكلم عن +نموذج ايراني+، لان طهران تبدو بوضوح كقوة غير ديموقراطية عملت ايضا على قمع شعبها"، في اشارة الى انهاء الحركة الاحتجاجية على اعادة انتخاب الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في العام 2009.
ويقول بول سالم "قبل سنوات، كان ينظر الى ايران وحزب الله كأبطال (في مواجهة اسرائيل). أما اليوم فان احمدي نجاد يوضع في خانة الحكام المستبدين" العرب الذين انتفضت عليهم شعوبهم.
وقد تحمل الانتخابات التشريعية الايرانية المقررة في اذار/مارس 2012 تطورات في المشهد الايراني، بتأثير من "الربيع العربي".
وفي ظل هذه التغييرات، سيظل لبنان ساحة تتردد فيها انعكاسات التطورات الجارية في المنطقة، لا سيما في سوريا المجاورة، بحسب لوفالوا.
أما اسرائيل التي ابدت تخوفها من "شتاء اسلامي"، فهي في وضع لا تحسد عليه، رغم ارتياحها لتراجع الدور الايراني.
ويقول حميد "ان الحكومة الاسرائيلية متوجسة كثيرا في الوقت الحالي (...) تخشى ان يؤثر الربيع العربي سلبا على امنها".
ويضيف انها تتخوف من بيئة اسلامية معادية، "ما يدفعها للانغلاق على نفسها"، وهذا سينعكس حتما على مسار عملية السلام المتعثرة اصلا.
أما المملكة العربية السعودية التي تحاول اللحاق بصعوبة بالتطورات المتسارعة في المنطقة، فتبدو كذلك في وضع المنكفىء بعض الشيء.
ويقول حميد ان السياسة السعودية "قائمة على استيعاب المشاكل لابقاء الامور كما هي عليه، لذلك تجد صعوبة في مواكبة" التطورات التي "ستضعفها على المدى البعيد"، مضيفا "ما زالت الرياض تستخدم وصفات قديمة في منطقة تتغير بسرعة".

================================================== ==========================

بعد تأكيد رئيس حزب النور السلفي المصري عماد عبد الغفور على وجوب احترام المعاهدات التي ترتبط بها مصر مع الغرب واسرائيل وطلب تفعيل البنود المجمدة منها ؟!
إسرائيل ترحب بعدم ممانعة حزب "النور"السلفى من محاورتها !

الثلاثاء، 20 ديسمبر 2011



المتحدث الرسمى باسم الحزب السلفى يسرى حماد يعرب عن موافقته فتح حوار مع السفير الإسرائيلى الجديد فى القاهرة يعقوب أميتاى


كتب محمود محيى


نقلت الإذاعة العامة الإسرائيلية عن مصادر سياسية إسرائيلية رفيعة ترحيبها بإعلان حزب "النور" السلفى المصرى بعدم ممانعته فى محاورة إسرائيل.

وأشارت الإذاعة العبرية إلى أن المتحدث الرسمى باسم الحزب السلفى يسرى حماد، أعرب عن موافقته بفتح حوار مع السفير الإسرائيلى الجديد فى القاهرة يعقوب أميتاى.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن حزب النور وافق على فتح الحوار مع تل أبيب فى ظل ارتفاع نسبة تمثيله فى الانتخابات البرلمانية التى ستشكل برلمان الثورة.

وأوضح الراديو الإسرائيلى فى مستهل نشرته الإخبارية صباح اليوم الثلاثاء، أن الحزب السلفى أكد أن أى حوار سيتم بإشراف وزارة الخارجية المصرية، ولن يتم القبول بأى حوار سرى، مشيرا إلى أنه لم يجر بعد أى اتصال مع الإسرائيليين.

وأشارت الإذاعة العبرية إلى أن حزب النور السلفى حل فى المرتبة الثانية بعد حزب "الحرية والعدالة" الذراع السياسية لجماعة "الإخوان المسلمين" فى المرحلتين الاولى والثانية من الانتخابات لمجلس الشعب المصرى.

هذا ورفض رئيس حزب النور السلفي المصري- عماد عبد الغفور، الذي يحتل حتى الآن المركز الثاني في الانتخابات البرلمانية، في مقابلة مع الجزيرة نت، أن يكون هناك وضع معين لعلماء الدين في الدستور، قائلاً: "نرفض الحكومة الدينية، هذا الأمر مرفوض، ولو هناك أمر يكون للدين رأي فيه فسوف نرجع للدين فيه".

وبالنسبة لمعاهدة السلام التي ترتبط بها مصر مع إسرائيل قال عبد الغفور: "يجب أن نحترمها ونطلب أن يتم تفعليها، لا شك أن هناك بنودًا كثيرة في معاهدة السلام لم يتم تفعيلها، مثل حل القضية الفلسطينية وحق تقرير المصير والحكم الذاتي ودولة فلسطينية على تراب فلسطيني، أمور كثيرة يجب تفعيلها حتى يشعر الشعب الفلسطيني أنه استفاد من العملية السلمية".
وعن الأزمة الحالية التي تمر بها مصر صرح رئيس حزب النور، أن الجيش مؤسسة عريقة نفخر بها في مصر، وهو غير مؤهل لممارسة الحكم المدني، وهو يعترف بأنه وضع في ظرف لم يكن مؤهلاً له، ولم يكن يتوقعه، حمل الأمانة بشجاعة وبتحمل للمسؤولية وبتضحية، وكان من الضروري أن تقع مخالفات، لأنه لم يتعود القيام بتلك المهام، حصلت تجاوزات، بالإضافة إلى قوى خارجية وداخلية تريد الإيقاع بين الجيش والشعب.
وفي مجال العلاقات الخارجية مع دولة مثل إيران في ظل رأي علماء السلفيين فيها، علق عبد الغفور قائلاً: "إيران تربطنا بها روابط قوية لأنها دولة إسلامية، ولأنها خاضت تجربة قوية لكي تكون لها حرية قرار وحرية إرادة وحركة". وأضاف، وبصفة عامة ما يربطنا بالدول الأخرى هو قضية المصالح، مصلحة مصر ومصلحة الدول العربية والإسلامية واستقرار الوضع العالمي، والحفاظ على النظام العالمي والدولي.
وبالنسبة لأمريكا، أشار لزيارة بعض المسؤولين في السفارة الأميركية لهم في الحزب، وبعلم المسؤولين المصريين، كما زارنا عدد هائل من السفراء بعد الانتخابات، ونحن نرحب بالحوار، وليست لدينا أسرار.
وأضاف، هناك تصريحات لوزيرة الخارجية الأميركية تقول بأنها ترحب بأي جهات سياسية تحترم قواعد العمل السياسي.



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 8 )  
قديم 07-07-2013, 12:40 PM
الصورة الرمزية مذهلة
 
مذهلة
واقعيـــة بحذر

 بينات الاتصال بالعضو
مذهلة متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3079
تـاريخ التسجيـل : Feb 2012
الــــــــجنــــــس : أنثى
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 1,853 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم




الإخوان والأمريكان
بقلم : الشيخ جمال الدين شبيب*

في أوائل خمسينيات القرن الماضي كتب الشهيد سيد قطب مؤلفاً من الحجم المتوسط سماه: " إسلام أمريكاني". استشرف سيد ( رحمه الله ) في تلك المرحلة الرؤية الأميركية للإسلام الذي تريده أميركا في منطقة الشرق الأوسط . فرأى أن " الإسلام الذي يريده الأمريكان وحلفاؤهم في الشرق الأوسط ليس هو الإسلام الذي يقاوم الاستعمار وليس هو الإسلام الذي يقاوم الطغيان ، ولكنه فقط الإسلام الذي يقاوم الشيوعية !

وأضاف : إنهم –أي الأمريكان- لا يريدون للإسلام أن يحكم ، ولا يطيقون من الإسلام أن يحكم، لأن الإسلام حين يحكم سينشئ الشعوب نشأة أخرى ، وسيعلم الشعوب أن إعداد القوة فريضة ، وأن الشيوعية كالاستعمار وباء ، فكلاهما عدو ، وكلاهما ، اعتداء !. الأمريكان وحلفاؤهم يريدون للشرق الأوسط إسلاماً أمريكانياً .

ويتابع سيّد في عرض رؤيته فيشير إلى أن إنّ الإسلام يجوز أن يستفتى في منع الحمل، ويجوز أن يستفتى في دخول المرأة البرلمان ، ويجوز أن يستفتى في نواقض الوضوء ، ولكنه لا يستفتى أبداً في أوضاعنا الاجتماعية أو الاقتصادية أو نظامنا المالي ، ولا يستفتى أبداً في أوضاعنا السياسية والقومية وفيما يربط بالاستعمار من صلات.

ويضيف قطب: "الديمقراطية في الإسلام والبر في الإسلام والعدل في الإسلام من الجائز أن يتناولها كتاب أو مقال ، ولكن الحكم بالإسلام والتشريع بالإسلام والانتصار للإسلام ،،،، لا يجوز أن يمسها قلم ولا حديث ولا استفتاء .

اليوم بعد 59 عاماً من هذا الكلام نشاهد بأم العين صعود الإسلاميين عموماً والأخوان سدة الحكم في غير قطر من أقطار المشرق والمغرب الإسلامي على السواء..منهم من وصل وارتقى ومنهم من يكافح وينافح للوصول معتلياً أمواج ماسمي بثورات الربيع العربي..

جميل أن نستعيد كلام قطب في هذه الأيام ونحن نرى الإخوان يتقدمون للإمساك بالسلطة من المغرب لتونس ومصر وليبيا وغيرها.ويسارعون إلى إرسال رسائل التطمين في كل اتجاه وخصوصاً للأمريكان .. بل يتحالفون معهم لإسقاط نظام هنا أو هناك .. بل يخوضون معهم اليوم حواراً حول مفردات المرحلة الحالية..

وهذه الحوارات لم تتوقف حتى في أحلك الظروف.. الأخوان كانوا يتحاورون مع الأمريكان منذ أيام المرشد الراحل عمر التلمساني وأمام الجميع كان السناتور جوج ميتشل يزور المركز العام للإخوان في القاهرة..وكان الحوار يومها يتناول مفردات تلك المرحلة العلاقة مع الرئيس السادات مكافحة المد الشيوعي ...إلخ..

والغرب الأمريكي بلا شك يمتلك الخبرة والتجربة الكافية للتعامل مع القوى الأسلامية بأنواعها لتحقيق مصالحه في المنطقة اليوم . وأول هذه القوى الأخوان المسلمين . وخبرته بهم طويلة ومتراكمة عبر عشرات السنين.

وهذا محسن راضي القيادي في الأخوان في مصر يوضح أجندة وعناوين هذا الحوار اليوم .. "هم يريدون معرفة موقفنا من المرأة ووضع الاقليات وتداول السلطة والديمقراطية والموقف بالنسبة للعلاقة مع حماس وايران واتفاقية كامب ديفيد وكل هذه الامور أعلن الاخوان رأيهم فيها. ثم يحاول راضي تسويق الوضع الإخواني لدى الغرب فيقول : إن وضع المرأة في السعودية لم يكن حائلاً أبداً لأن تكون هذه الدولة حليفاً قوياً للولايات المتحدة. ولم يمنع الوضع المزري للأكثرية في البحرين الولايات المتحدة من جعل أرض هذه الدولة مقراً لأسطولها الخامس فما بالك بأهتمامها بوضع الأقليات ... ؟؟؟!!!

وبالطبع أنا لست من دعاة (سوء الظن من حسن الفطن ) فمن يعرف التربية الإخوانية لا يمكن أن يصدق ما يروج له البعض من أن الإخوان انخرطوا في حلف غير مقدس مع الإدارة الأمريكية على أن يخلي لهم الأمريكان طريق الحكم.. مقابل التزامهم وضبط إيقاعهم في المنطقة وفق الأجندة الأمريكية....!

وإذا كانت البراغماتية الأمريكية تعتمد سياسة قائمة على تحقيق المصلحة الأمريكية المرتبطة عضوياً بمصلحة الكيان الصهيوني .. أولاً وثانياً وثالثاً ..وآخراً. لذا فأننا لابد وأن نستنتج أن موقف الأخوان من الكيان الصهيوني وحماس وإيران هو ما يهم الولايات المتحدة في الأساس.

ومعروف أن الأخوان أيضاً لديهم من البراغماتية ما يكفي للتعامل مع الولايات المتحدة والغرب بكياسة زائدة ووصول الإخوان إلى الحكم في أكثر من قطر عربي يلاقي بلا شك ترحيباً من الولايات المتحدة.

فالولايات المتحدة كانت تتحالف مع الأنظمة الدكتاتورية الضامنة لأمن الكيان الصهيوني على تخلفها وسوء إدارتها ..بل إن ما تبقى من هذه الأنظمة لا يزال حليفاً لها حتى اليوم. فما الذي يمنع استبدال هذه الأنظمة التي كانت تدعي العلمانية بأنظمة تدعي الأسلامية ما دامت مستعدة للخضوع للشروط والضوابط الأمريكية...وهي لعبة تستهوي أمريكا !!؟.

ربما يعتقد البعض أن الإخوان كانوا ولا زالوا يخطؤون في خياراتهم السياسية وهذا ما جرّّ ويجر عليهم الويلات في أكثر من قطر عربي..لكن الخطأ التكتيكي شيء .. والخطأ الاستراتيجي شيء آخر..

المطلوب اليوم من الإخوان كبير جداً وكثير بحجم كبر وكثرة الآمال المعقودة عليهم لصيانة المنطقة والحفاظ عليها..والبراغماتية السياسية ربما تنفع في التكتيكات الداخلية لكنها جد قاتلة في الأمور والقضايا الاستراتيجية. إذا أراد الإخوان النجاح عليهم ابتداءً الرجوع إلى أصولهم وأدبياتهم..ووزن براغماتيتهم وضبابيتهم اليوم بوضوح وصفاء أصولهم.. وهذا ما نرجوه ..؟!!

*عالم دين وإعلامي لبناني

================================================== =============================

واشنطن: "الإخوان المسلمون" تعهدوا باحترام اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل



سيوف "اسلام" الاخوان وال*****ة "السنية" استبدلت العدو "اليهودي" الصهيوني بالعدو الشيعي "الصفوي" ؟!!! ..فهل كشفت عن وجهها الحقيقي ام اغراها بريق السلطة ؟!!



تاريخ الخبر: 2012-01-06
العربية
أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيكتوريا نولاند أن جماعة الإخوان المسلمين في مصر قدمت للولايات المتحدة ضمانات باحترام معاهدة السلام مع إسرائيل.

وقالت نولاند في مؤتمر صحفي بأن الإخوان قطعوا تعهدات لواشنطن بهذا الشأن، مضيفة أن الإدارة الأمريكية حصلت على ضمانات بالنسبة الى هذا الموضوع من جانب مختلف قيادات الحزب التي تم التواصل معها وأن الإدارة ستواصل السعي وراء الحصول على ضمانات أخرى في المستقبل".

وأشارت نولاند بحسب ما أوردته وكالة "فرانس برس" إلى أن الولايات المتحدة تحرص على التذكير بأنها تتوقع من "كل الفاعلين السياسيين في مصر أن يحترموا كافة الالتزامات الدولية للحكومة المصرية".

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، طلبت جماعة الإخوان المسلمين التي تتمتع بنفوذ كبير "مراجعة" العلاقات مع إسرائيل من دون الذهاب الى حد المطالبة بإلغاء معاهدة كامب ديفيد للسلام الموقعة في 1979، أول معاهدة موقع عليها بين إسرائيل ودولة عربية.

وتوترت العلاقات بين البلدين إثر سقوط نظام الرئيس السابق حسني مبارك تحت ضغط الشارع في شباط/فبراير.

من جهة أخرى، أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية أن مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشؤون الشرق الأدنى جيفري فيلتمان الموجود حاليا في القاهرة، يجري سلسلة لقاءات تتناول المرحلة الثالثة والأخيرة من الانتخابات التشريعية المصرية.

================================================== ======================

ضمان أمن وسلامة إسرائيل وإلتزام مصر بإتفاقية السلام مع إسرائيل ولو كان سلاماً بارداً
الإسلام السياسى حينما يرتدى برنيطة الكاوبـــوى !!
لماذا لا تمانع أمريكا أن يحكم الإخوان مصر والعرب


تاريخ النشر:
2012/01/13 - 12:53 PM
المصدر: سامى البحيرى - ايلاف
للمرة الخامسة على التوالى خلال أربع أشهر وبناء على دعوة من الأخوان يزور مسئولون أمريكيون مقر الأخوان بحى الروضة بالقاهرة، ففى الشهر الماضى زارهم السناتور جون كيرى رئيس لجنة العلاقات الخارجية فى مجلس الشيوخ الأمريكى ومرشح الحزب الديموقراطى للرئاسة أمام جورج بوش الإبن عام 2004، وبالأمس زار ويليام بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأمريكى مقر الأخوان بالقاهرة والذى أصبح قبلة مثل مقر الأمام الخمينى فى قم يلجأ إليها كل محتاج طلبا وأملا.

وقد صرح جون كيرى عقب إجتماعه بزعماء الإخوان أن فوز الأخوان فى الإنتخابات لم يكن مفاجأة بالنسبة له، وهذا حقيقى فالأمر لم يكن مفاجأة بالنسبة إلى أى أحد فى ظل المراهقة السياسية لكل الإتجاهات المدنية الأخرى وإفتقادها للقيادة والعمل الجماعى والحنكة السياسية وإرتباطهم بأفكار الستينيات وبالفكر الناصرى والإشتراكى الذى تخلى عنه مخترعوه ولفظوه.

المهم فى الموضوع هو أن الغرب وأمريكا بالذات لا تمانع فى صعود الإسلاميين للحكم فى مصر وغيرها من بلاد ما أطلقوه عليه (الربيع العربى) والذى تحول إلى خريف وشتاء إيرانى طالبانى، فأمريكا تحديدا لايهمها من منطقة الشرق الأوسط سوى ثلاثة أشياء لضمان مصالحها:

أولا: ضمان أمن وسلامة إسرائيل وإلتزام مصر بإتفاقية السلام مع إسرائيل، وفى هذا أنا أؤيد تماما إستمرار السلام مع إسرائيل لأنه لا يوجد أى مبرر لإعادة مصر إلى دوامة الحروب التى إستنزفت المقدرات المصرية من 1948 وحتى 1973 بدون طائل أو عائد وفى النهاية أصبحنا نندم على رفض إتفاقية تقسيم فلسطين عام 1948 والتى كانت السبب فى بدء الحروب مع إسرائيل، وأعتقد أن الأخوان لا يمانعون فى إحتفاظ بسلام بارد مع إسرائيل، المشكلة الحقيقية ستكون مع السلفيين.

ثانيا: ضمان إستمرار تدفق البترول إلى العالم من منطقة الشرق الأوسط بالسعر الذى يتم الإتفاق عليه، وقد لا يعرف الكثيرون أن أمريكا تستورد فقط %22 من إحتياجاتها البترولية من بلاد الخليج و %22 من أفريقيا، وفى العام 2011 ولأول مرة منذ أكثر من 60 سنة زادت الصادرات البترولية الأمريكية عن المستورد (أمريكا تستورد البترول الخام وتصدر المنتجات البترولية بعد تكرير البترول)، وأمريكا بمقدروها أن تغطى إحتياجاتها البترولية إن أرادت ولكنها تفضل أن تحتفظ ببترولها فى أراضيها لوقت زنقة، وأمريكا تريد أن تحافظ على أسعار البترول فى حدودها حاليا ولا تريد لها أن تنخفض كثيرا أو ترتفع كثيرا، لأن أكبر المتضررين من أسعار البترول هم دول أوروبا واليابان والصين والبرازيل المنافسون الرئيسيون لأمريكا إقتصاديا أما شركات البترول الأمريكية فهى تكسب كثيرا من إرتفاع أسعار البترول إلى حدود معينة حتى لا تبدأ فى إحداث الضرر للإقتصاد الأمريكى

ثالثا: إستمرار مبيعات صفقات الأسلحة الأمريكية والطائرات والسلع الإستراتيجية مثل القمح والحبوب والأدوية للعالم العربى، من أجل ضمان بيع الأسلحة فلا بد من إستمرار التوتر فى المنطقة، التوتر بين إسرائيل والعرب يزيد من إزدياد قوة وتسليح إسرائيل، وزيادة التوتر بين إيران ودول الخليج يزيد من مبيعات الأسلحة للطرفين
...

وأمريكا لها أسباب وجيهة أخرى (لا تتعلق كثيرا بأمريكا) لتأييد حكم الإسلاميين غير الأسباب الثلاثة عاليه:

أولا: الإنتخابات بإجماع المراقبين كانت إلى حد كبير إنتخابات نزيهة وبإقبال لم يحدث من قبل فى تاريخ مصر الإنتخابى، لذلك فهذه هى الديموقراطية

ثانيا: علاقة أمريكا بالقوات المسلحة المصرية ستظل قوية، لأن الجيش المصرى قد غير وجهته الإستراتيجية من الإتحاد السوفيتى إلى أمريكا وتحديدا من عام 1977، ومصر تتلقى 1300 مليون دولار سنويا على شكل معونات عسكرية منذ عام 1977 وحتى الآن مكافأة لها على توقيع معاهدة السلام مع مصر، ومعظم أسلحة مصر منذ ذلك التاريخ أصبحت أمريكية ومصر تحتاج أمريكا لقطع الغيار والصيانة والتدريب والتحديث المستمر، ولا يوجد عاقل يستطيع أن يغلق هذا الباب حاليا.

ثالثا: أمريكا رأت فى ثورة 25 يناير المصرية ثورة شعبية حقيقية وسواء ركبها الإسلاميون أم لا فالثورة أصبحت حقيقة واقعة وغيرت مصر للأبد (سواء للأحسن أو الأسوأ) فهذا لا يهم أمريكا كثيرا،هذا شئ يخص المصريين وحدهم.

رابعا: قلق الليبراليين والأحرار والمسيحيين المصريين والعرب من حكم الإسلاميين لا يهم أمريكا كثيرا ولا يضر مصالحها، أمريكا لايهمها إن إرتدت كل النساء النقاب أو إذا منع شرب الخمر أو منعت النساء والسياح من الشواطئ، لأن هذا شيئا يخص المصريين والعرب وحدهم دون غيرهم.

خامسا: حكم الإسلاميون فى مصر وبلاد الربيع العربى قد يساعد امريكا فى حربها ضد الإرهاب وأملها أن يفكك هذا تنظيم القاعدة، فهناك العديد من قادة تنظيم القاعدة قد عادوا إلى مصر واليمن وشمال أفريقيا لكى يساهموا فى الحكم، ولقد سمعنا السلفيين المصريين يهتفون
لبن لا دن فى ميدان التحرير أثناء جمعة قندهار، والدليل على هذا هو أن أمريكا نفسها قد تبدأ قريبا فى التفاوض مع حركة طالبان بعد أن فتحت الحركة مكتب تمثيل لها فى قطر، ونحن لم نعد نسمع كثير عن تنظيم القاعدة أو الظواهرى لأنهم أصبحوا بيننا فى بغداد وبنى غازى وطرابلس وتونس وصنعاء وميدان التحرير ومين عارف يمكن أيمن الظواهرى يرشح نفسه لرئاسة مصر.

سادسا: أمريكا تراهن على أن الإسلاميين سوف ينقسمون وربما يحاربون بعضهم البعض، ولقد راينا بروفة لذلك أثناء الإنتخابات المصرية وبالذات فى المرحلة الثالثة فمعظم الحوادث وقعت بين الإخوان والسلفيين، والصراع الأكبر الذى قد يحدث هو صراع السنة والشيعة والذى نشاهد وقائعه الآن على ملعب العراق وسوف يتصاعد بعد أن خرجت القوات الأمريكية من هناك، وقد ينتقل قريبا إلى لبنان وسوريا والبحرين والسعودية والكويت.

سابعا: يوجد فى أمريكا مثل مهم يقول:
If you can’t beat them, join them

ويعنى "إن لم تستطع هزيمتهم، إنضم إليهم"، فمن الواضح أن أمريكا قد فشلت فى هزيمة تنظيم القاعدة وطالبان والتطرف الإسلامي، بل على العكس إزداد التطرف الدينى قوة منذ أن أعلن بوش الإبن إعلان الحرب على الإرهاب بعد جريمة 11 سبتمبر عام 2001
....
فمرحبا بالإسلام السياسى والذى سيرتدى برنيطة الكاوبوى هذه المرة!!

سامى البحيرى

================================================== =======================

على يقين من أن العلاقات بين البلدين لن تتغير كثيرًا في المستقبل
ايالون : تأكدنا من نوايا الاخوان بشأن كامب ديفيد ..ولا تغيير سياسي مع مصر‏


2012/02/07 - 02:32 PM

أكد نائب وزير الخارجية الإسرائيلي داني إيالون، أن السلام بين بلاده ومصر مستمر، حيث تلقت بلاده تأكيدات حول نوايا جماعة الإخوان المسلمين الاعترف باتفاقية كامب ديفيد للسلام بين مصر وإسرائيل، وأنه على يقين من أن العلاقات بين البلدين لن تتغير كثيرًا في المستقبل بسبب التغيير السياسي بمصر.

جاء ذلك فى حوار أجراه إيالون اليوم في تشاتهام هاوس في العاصمة البريطانية، التى وصلها الأسبوع الماضى في زيارة يسعى من خلالها حث بريطانيا على اتخاذ موقف قوي ضد إيران النووية. وخلال حديثه أشار إيالون إلى وجود شعور بالقلق لدى بلاده منذ الإطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك، لكنه عاد وقال بأن التغيير في مصر مازال في طور التشكل.
وبشأن القضية الفلسطينية، قال نائب وزير الخارجية الإسرائيلي إنه من الاستراتيجي لبلاده السعي لإنهاء الصراع مع الفلسطينيين، لكن أمام كل تنازل من الجانب الإسرائيلي تنازل يجب على الجانب الآخر تقديمه.
وأضاف، أن حكومته تقدر أهمية الحل السلمي للنزاع بينها وبين فلسطين ولكن المشكلة من وجهة نظره هي أن الجانب الآخر لا يقدم تنازلات.
وقال إن مساعي السلام في المنطقة تهدف إلى وضع حل نهائي للصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين وذلك في الوقت الذي تشهد فيه منطقة الشرق الأوسط ثورات أطاحت حتى الآن بعدد من الحكام العرب.



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 9 )  
قديم 07-07-2013, 12:49 PM
 
شحفان
عضو الشبكة

 بينات الاتصال بالعضو
شحفان غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2648
تـاريخ التسجيـل : Jan 2012
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : Angola
المشاركـــــــات : 3,646 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



موضوع ثري ويستحق المجهود الذي بذل من أجله لو تم كتابته في بداية الثورات العربية


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 10 )  
قديم 07-07-2013, 12:50 PM
الصورة الرمزية مذهلة
 
مذهلة
واقعيـــة بحذر

 بينات الاتصال بالعضو
مذهلة متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3079
تـاريخ التسجيـل : Feb 2012
الــــــــجنــــــس : أنثى
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 1,853 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم






العودة: سقوط نظام الأسد سيغيّر وجه المنطقة بما فيها إيران ولبنان والعراق


تاريخ النشر: 2012/02/21 - 09:30 PM
المصدر: الإسلام اليوم/ محمد وائل
أكّد الدكتور سلمان بن فهد العودة، الأمين العام المساعد لاتحاد العلماء المسلمين، أنّ سقوط النظام السوري سوف يُغير خريطة المنطقة بشكل واضح، مشيراً إلى أن هذا التغيير سوف يشمل لبنان، باعتبارها الامتداد السوري، كما سيشمل العراق، إضافةً إلى إيران التي اعتبرها مشاركة في كل جرائم الأسد بشكل مباشر.
وقال فضيلته، في حواره ضمن حملة "نحن معكم" على قناة المجد: إن إيران مسئولة بشكل مباشر في قتل الشعب السوري وتشريده وتدمير منازله، إضافة إلى مسئوليتها في كل الجرائم الإنسانية التي يرتكبها النظام السوري من حالات الاغتصاب، وبقر البطون، وقطع الأطراف، متسائلاً: أين مصداقية الشعارات الإيرانية التي كانت تردد "الشهيد روح الثورة" ضد الشاه، مما تفعله في الشعب السوري الآن الذي تشارك بوارجها الحربية في قتله ووأد ثورته؟.
وأشار د. العودة إلى أن الموقف الروسي والصيني قد يكون متأثراً بالموقف الإيراني، نظراً للمصالح النووية والمبادلات العسكرية والاقتصادية بين موسكو وإيران كما هو الحال بالنسبة للصين، لافتاً إلى أن العرب أثناء الحرب العراقية الكويتية استطاعوا أن يدفعوا لروسيا أربع مليارات من خلال صفقات لتعديل موقفها وهو ما حدث بالفعل، مما يعني أنه من الممكن شراء مواقف هذه الدول.
وطالب د. العودة السوريين بعدم توقف المظاهرات التي هي سلمية بالأساس، مشيراً إلى أنّ النظام هو الذي عسكرها وفرض عليها أن تقاوم وأن تواجه القوة بالقوة.
وقال: لا تستطيع أن تمنع الناس من حمل السلاح للدفاع عن أنفسهم، لافتاً إلى أنّ سلمية الثورة لا تتعارض مع وجود الجيش الحر الذي يعد بمثابة الذراع العسكري للثورة الذي يهدف لحماية الناس.
وأشار فضيلته، إلى أنّ المراهنة على الشعب السوري هي الأساس لأن الدعم العالمي ربما لا يستطيع أن يصنع أكثر من الحصار الاقتصادي والضغوط السياسية.
وحول البيان الذي وقع عليه أكثر من مائة عالم والذي طالب أفراد الأمن والجيش النظامي بالانشقاق لصالح الثورة، أوضح د. العودة، أن كثيراً من هؤلاء يتمتعون بوازع ديني، كاشفاً عن أن هناك مجموعة من الضباط في نظام الأسد، كانوا أعطوه أرقامهم أيام حرب غز،ة والآن كثيراً منهم يراسلونه وقال:" هم يرسلون أدعية، أو وصية بالدعاء، مما يدل على أن هناك فئات من الناس ما زالت لم تحدد موقفها بعدْ وربما تحتاج إلى خطاب راشد وخطاب قوي يجعلها تتخذ القرار في الانتقال من معسكر الحكومة إلى معسكر الشعب".
وشدد فضيلته، على ضرورة أن تقف الدول العربية بجانب الشعب السوري وأن تعلن مواقف واضحة وصريحة. وقال:لم يطرد السفراء يجب أن يطردهم، ومن يحتفظ بعلاقة ينبغي أن يقطع علاقته مع النظام؛ لأنه في نهاية المطاف إذا تجمّعت كل الضغوط الدولية والضغوط الإقليمية والعربية على هذا النظام يستحيل أن يبقى مهما كابر، مشيراً إلى أنّ النظام إذا قُطِّعت أواصره وعلاقاته لابد أن يركع وينهار في نهاية المطاف.
واعتبر أنّ الحراك الآن حول الثورة السورية من خلال أصدقاء سوريا والتواصل بشكل مباشر مع الثوار مؤذن ببداية النهاية لهذا النظام الفاسد.


================================================== ======================


الإخواني المصري) صفوت حجازى: قتل «الأسد» فرض عين على كل مسلم.. ومنفذ العملية فى الجنة


تاريخ النشر: 2012/03/16 - 01:00 AM
المصدر: المصرى اليوم
أفتى الدكتور صفوت حجازى، أمين عام رابطة أهل السنة، بقتل الرئيس السورى بشار الأسد، وقال: «من مُكّن من قتل الأسد ولم يقتله، فهو آثم»، وقال: «إن من يقتل بشار فهو فى الجنة». وأضاف «حجازى»، خلال اللقاء الذى نظمه الخميس الاتحاد العام لنقابة الأطباء، ورابطة أهل السنة، تحت عنوان «دور الأمة وعلماء المسلمين فى نصرة سوريا وفلسطين»: «لو لم أكن معروف الوجه، لذهبت بنفسى وقتلته، ومن يستطيع أن يقتله فليقتله، وأنا أتحمل الدم عنه»، مؤكداً أن هذه الفتوى ليست فتواه وحده، وإنما هى فتوى أصدرها مائة من العلماء المنتمين لمختلف التيارات الدينية «إخوان وجماعات وسلفيين وجهاديين وجماعات»، مشددا على أن «قتل بشار أصبح فرض عين على الأمة».
من جهة ثانية، شن «حجازى» هجوماً حاداً على دولة الإمارات، وقال إنها تفرض حصاراً على الثورة المصرية، وتطرد المصريين، وتساءل مستنكراً: «أى عروبة هذه، وهل يظنون أن كراسيهم فى منأى عن شعوبهم».
وشدد «حجازى» على أن مصر لم تمنع السولار عن غزة، ولم تساهم فى حصارها، و«إنما الذين منعوا السولار هم الدول العربية، ودول الخليج التى تمتلك البترول»، مشيراً إلى أن مصر تعانى أزمة فى السولار والمواد البترولية، بسبب ما تفعله الدول العربية معها عقاباً لها على «سجن مبارك، الكنز الاستراتيجى لليهود والصهاينة»، مؤكداً أن دولاً عربية رفضت مد مصر بالسولار، بسبب عدم دفع القاهرة 55 مليون دولار مقدماً قيمة هذه الشحنة.
من جانبه، قال الدكتور جمال عبدالستار، المنسق العام لنقابة الدعاة، إن «المجرم بشار قتل عشرة آلاف من أبناء شعبه، دون تفرقة بين رجل أو طفل أو شيخ، كما فعل ما لم يفعله اليهود بالمسلمين فى فلسطين». وأكد أنه لا حرمة لظالم قاتل مهما ادعى الإسلام، ولا حرمة لحاكم يريد عرشه على أطنان من أجسام ودماء شعبه، واستطرد: «كل من يملك مفتاحاً من مفاتيح الأقصى فليجهزه لأننا قادمون



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 11 )  
قديم 07-07-2013, 12:55 PM
 
النمر
موقوف

 بينات الاتصال بالعضو
النمر غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 5858
تـاريخ التسجيـل : Jan 2013
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 1,896 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



العودة صاحب فكر عكس العريفي والقرني وباقي الخمة


رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 12 )  
قديم 07-07-2013, 12:58 PM
الصورة الرمزية مذهلة
 
مذهلة
واقعيـــة بحذر

 بينات الاتصال بالعضو
مذهلة متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3079
تـاريخ التسجيـل : Feb 2012
الــــــــجنــــــس : أنثى
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 1,853 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



سبق وان زار قطر والتقى "الأخواني الطائفي القرضاوي" .. والتقى بالسيناتور الامريكي "ماكين" بالقاهرة .. بالإضافة الى شكر الأخير"الأخوان" على دورها في الإفراج وسفر الأجانب المتهمين بقضية التمويل

أقوى المرشحين ومرشح "
الاخوان المسلمون" لرئاسة مصر "بعد ربيعها الثوري" النائب الاول لمرشد الاخوان المسلمين م. خيرت الشاطر يدعو للاتحاد فيما بين "الاخوان والسلفيين" كـ "إسلاميين سنة " لمواجهة خطر ايران والتشيع في المنطقة



ويحذر بعد لقاء شارك فيه "إسلاميين بحرينيين سنة" حكوميين من الإختراق الشيعي الإيراني في البحرين مديناً ربيعها الثوري من قبل الشعب ؟!!!


المقطع في الدقيقة 2:31:24

ا
جتماع الهيئة الشرعية العمومي للحقوق والإصلاح بحضور أبرز علماء مصر من " الاخوان والسلفيين" ودعاتها، منهم الشيخ الدكتور علي السالوس رئيس الهيئة والشيخ الدكتور طلعت عفيفي نائب رئيس الهيئة الأول، والشيخ الدكتور محمد عبد المقصود النائب الثاني، والشيخ محمد حسان النائب الثالث، إضافة إلى أمين الهيئة العام الشيخ الدكتور محمد يسري إبراهيم. وتناولت كلمات رئيس الهيئة ونوابه وأمينها العام دور الهيئة وأهدافها الكبيرة في التقريب بين فصائل العمل الإسلامي في مصر وإزالة أسباب الفرقة والنزاع بينها، والآمال المنوطة بها من قبل شعب مصر، والثقة الكبيرة التي تحظى بها الهيئة.كما أكد الشيخ محمد حسان على وجوب الاجتماع وحذر من خطورة التنازع والفرقة بين الأحزاب الإسلامية.وقد حضر الاجتماع المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين والذي تم انتخابه في الجمعية العمومية لعضوية مجلس أمناء الهيئة، حيث ألقى كلمة بين فيها أهمية دور الهيئة، ومنبهًا إلى التحديات التي تواجه شعب مصر، ومحذرًا من المؤامرات التي تحاك ضدها من المتربصين بشعبها.ويضم مجلس أمناء الهيئة لفيفا من علماء مصر الكبار من كافة الاتجاهات الإسلامية، منهم الشيخ أبو إسحاق الحويني الذي تم انتخابه في اجتماع الهيئة أمس، والشيخ الأستاذ الدكتور عبد الستار فتح الله سعيد أستاذ التفسير في جامعة الأزهر، والشيخ الأستاذ الدكتور محمود مزروعة عميد كلية أصول الدين السابق، والشيخ الدكتور محمد إسماعيل المقدم، والشيخ مصطفى محمد والشيخ الدكتور سعيد عبد العظيم والشيخ نشأت أحمد، والشيخ الدكتور عبد الله شاكر رئيس جمعية أنصار السنة، والشيخ الأستاذ الدكتور عمر عبد العزيز قريشي أستاذ العقيدة بكلية الدعوة، والدكتور صفوت حجازي، والشيخ الدكتور هشام عقدة، كما اختيار الدكتور طارق الزمر والدكتور محمد هشام راغب.


================================================== =================================

«يديعوت أحرونوت»: دعوا العرب يقضون على أنفسهم بهدوء

التاريخ 13 يونيو 2013 - 19:02



دعا الكاتب والمحلل العسكري في صحيفة “يديعوت أحرونوت” أليكس فيشمان اليوم الحكومة الاسرائيلية إلى ترك العرب يتقاتلون، ليقتل واحد منهم الآخر؛ لأن أي تدخل “اسرائيلي” قد يعيد إلتفاف العرب مع بعضهم على عدوهم التاريخي. وأضاف: “إن نتنياهو يؤلمه اصبعه، فمن شاهده هذا الأسبوع يصدر تهديداته خلال اجتماع لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست كان يرى قائدًا إصبعه على الزناد، وأوضح فيشمان انه “في كل يوم يُقتل في الدول حولنا 400 إنسان الى 500، وفي طرابلس في لبنان يجري قتال يومي بين جبل محسن وباب التبانة، ويُقتل في سوريا في كل يوم 80 شخصًا.وانفصل الأكراد في شمال شرق سوريا عن الدولة”. وتابع: “ولا يُرى لدى الفلسطينيين حل للانقسام بين حماس والسلطة الفلسطينية، ومصر في فوضى اقتصادية دستورية وفي الشوارع اضطراب عارم، وقلق مصر أن أثيوبيا تنشيء سدًّا على النيل الازرق الذي يمد مصر بـ 80 في المائة من الماء. وأردف الكاتب: “في ليبيا تذبح القبائل والعصابات المسلحة بعضها بعضا ولم يعودوا يعدون الجثث هناك وتدخل المدن الكبرى في تونس في حظر تجول كل مساء ويُقتل جنود تونسيون في حربهم للسلفيين على حدود الجزائر، وأصبح العراق مقسومًا الى ثلاثة أقسام، وتتجدد الحرب الأهلية هناك بكامل قوتها. مضيفًا: ولم نتحدث بعد عما يحدث في الصومال وتشاد والسودان وعدن والبحرين، إن العالم العربي يحترق منذ سنتين ويفني نفسه دون تدخل خارجي وهذا أمر قد يستمر سنين طويلة بعد”، من هنا، ختم فيشمان إلى القول: “لماذا يجب علينا نحن “الاسرائيليين”، بسبب عدد من الضباط الكبار الذين لا يهدأون ورئيس حكومة يسارع إلى الحرب، منح العرب سببًا للاتحاد حول القاسم المشترك الوحيد بينهم وهو كراهية “اسرائيل” دعوهم يقتلون أنفسهم بهدوء؟!
================================================== ========================


للعلم فقط .. لم يشكل هذا اللواء حينما حصل الهجوم الاسرائيلي في 2012 على غزة او لنصرة الاقصى حينما تم استباحته قبل اشهر ؟!!!؟!!
رئيس رابطة علماء أهل السنة بمصر يعلن تشكيل لواء للجهاد في سورية




‏الخميس‏، 13‏ حزيران‏، 2013

أعلن صفوت حجازي، رئيس رابطة علماء أهل السنة بمصر، أن الرابطة بصدد تشكيل لواء قتالي من أبناء مصر للقتال في سورية.

وقال حجازي، خلال كلمته بمؤتمر "موقف علماء الأمة من أحداث سوريا كما اوردت وكالة الاناضول "، الذي ينظمه المجلس التنسيقي الإسلامي العام بالقاهرة، "إن الرابطة ترسل السلاح إلى سوريا لدعم المعارضة منذ نحو العام".
...
وأضاف أن "رابطة علماء أهل السنة ستكون أول روابط العلماء التي تدفع بلواء للجهاد في أرض الشام"، دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل بخصوص هذا اللواء.






رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 13 )  
قديم 07-07-2013, 01:01 PM
الصورة الرمزية مذهلة
 
مذهلة
واقعيـــة بحذر

 بينات الاتصال بالعضو
مذهلة متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3079
تـاريخ التسجيـل : Feb 2012
الــــــــجنــــــس : أنثى
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 1,853 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



نلاحظ التنافس بين الاخوان بقيادة تركيا ومصر مع السلفيين بقيادة السعودية لتنفيذ رغبات الصهيونية والهدف هو الكرسي والحكم .

كل واحد يزايد على الاخر ... وكل واحد منهم يقول لأمريكا انا الأفضل .

ولو اختارت امريكا الاخوان يكون بهذا سقط حكم ال سعود لذلك تراهم يستميتون لهزيمتهم امام امريكا واثبات انهم افضل من الاخوان .

وبعبارة ادق كل خادم يثبت لسيدة انه افضل حتى ينال رضى السيد ... هذا هو الموضوع ببساطة



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 14 )  
قديم 07-07-2013, 01:35 PM
الصورة الرمزية عنتر بن شداد
 
عنتر بن شداد
مخاوى الذيب

 بينات الاتصال بالعضو
عنتر بن شداد غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 1869
تـاريخ التسجيـل : May 2011
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 2,377 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



هذه الصورة النادرة يظهر فيها حسن البنا مؤسس حركة الاخوان
المسلمين وهو يقبل يد الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة العربيه السعودية






توقيع » عنتر بن شداد
من يخون بلاده كمن يقتل أمه ويخنق والده ويعذب إخوانه

لكشف حقيقة االكاذب

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 15 )  
قديم 07-07-2013, 01:45 PM
الصورة الرمزية مذهلة
 
مذهلة
واقعيـــة بحذر

 بينات الاتصال بالعضو
مذهلة متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3079
تـاريخ التسجيـل : Feb 2012
الــــــــجنــــــس : أنثى
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 1,853 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عنتر بن شداد مشاهدة المشاركة
  
هذه الصورة النادرة يظهر فيها حسن البنا مؤسس حركة الاخوان


المسلمين وهو يقبل يد الملك عبد العزيز آل سعود مؤسس المملكة العربيه السعودية







هذا الكلام منذ عشرات السنين .. ولم تكبر حركتة بعد .. كان في البدايات يؤسس حركتة الضخمة التي تريد حكم العالم الاسلامي .

وكانت الأمور غير واضحة للملك عبدالعزيز , لكنها واضحة لحسن البنا والأخوان .



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 16 )  
قديم 07-07-2013, 01:56 PM
 
الدمث
عضو الشبكة

 بينات الاتصال بالعضو
الدمث متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2254
تـاريخ التسجيـل : Oct 2011
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 6,302 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مذهلة مشاهدة المشاركة
   نلاحظ التنافس بين الاخوان بقيادة تركيا ومصر مع السلفيين بقيادة السعودية لتنفيذ رغبات الصهيونية والهدف هو الكرسي والحكم .

كل واحد يزايد على الاخر ... وكل واحد منهم يقول لأمريكا انا الأفضل .

ولو اختارت امريكا الاخوان يكون بهذا سقط حكم ال سعود لذلك تراهم يستميتون لهزيمتهم امام امريكا واثبات انهم افضل من الاخوان .

وبعبارة ادق كل خادم يثبت لسيدة انه افضل حتى ينال رضى السيد ... هذا هو الموضوع ببساطة

وهنا يأتي السؤال : هل لأمريكا يد في الأنقلاب عليهم في مصر ؟



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 17 )  
قديم 07-07-2013, 01:58 PM
 
شحفان
عضو الشبكة

 بينات الاتصال بالعضو
شحفان غير متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2648
تـاريخ التسجيـل : Jan 2012
الــــــــجنــــــس : ذكر
الـــــدولـــــــــــة : Angola
المشاركـــــــات : 3,646 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



دعم السعودية للسلفيين حديث عاري عن الصحة ، السعودية تدعم التيارات المدنية المعتدلة في المنطقة وتقف ضد تيارات الإسلام الثوري .

نأتي للتيارات السلفية في العالم لنعرف أي منها تدعمه السعودية : 1- من دعم بلحاج وغيره في ليبيا (قطر)وليس السعودية . 2- التيارات الجهادية في العراق لم تدعمها السعودية ولم تتهمها الحكومة العراقية بذلك. 3- طالبان لا تدعمها السعودية بل تدعم الحكومتين الأفغانية والباكستانية. 4- في سوريا تدعم السعودية الجيش الحر بينما تم اتهام قطر بأنها تدعم الإخوان والتيارات الجهادية. 4- في تونس لم تدعم الحكومة السعودية السلفيين وليس لها علاقة بهم . 5-في لبنان تدعم تيار المستقبل شبه العلماني وليس أحمد الأسير والسلفيين.

السلفيين في مصر اصطفوا مع الجهات المعارضة للإخوان بسبب نقمتهم على الاخوان ولطمعهم بمكاسب أكبر وبتزعم التيار الإسلامي وليس لعلاقتهم مع السعودية .



رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : ( 18 )  
قديم 07-07-2013, 02:00 PM
الصورة الرمزية مذهلة
 
مذهلة
واقعيـــة بحذر

 بينات الاتصال بالعضو
مذهلة متواجد حالياً
   
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 3079
تـاريخ التسجيـل : Feb 2012
الــــــــجنــــــس : أنثى
الـــــدولـــــــــــة : Saudi Arabia
المشاركـــــــات : 1,853 [+]
افتراضي رد: التنافس بين الأخوان والسعودية في المنطقة

لتبليغ الإدارة عن أى موضوع أو رد مخالف يرجي الضغط علي هذه الأيقونة الموجودة بجانب رقم المشاركة ليتسنى اتخاذ اللازم



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدمث مشاهدة المشاركة
   وهنا يأتي السؤال : هل لأمريكا يد في الأنقلاب عليهم في مصر ؟


امريكا تراقب الوضع عن كثب وستكون مع الأقوى ... والشارع المصري والجماهير هي من سيحدد ذلك .

جميعهم سواء العسكر أو الأخوان لا خطر منهم على أمن اسرائيل والمصالح الامريكية لذلك امريكا تتفرج على الميدان ومن يكسب ستكون معه .



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

عدد الأعضاء الذين شاهدوا الموضوع : 1
الضب
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من ورط الأخوان ؟ الدمث الطرف الآخر 13 03-07-2013 08:24 PM
التنافس الإقليمي بين السعودية وإيران، مناطق الاشتباك غير المعلنة !! معالي المشير الديوان العام 13 25-03-2013 01:10 PM
الأخوان المسلمون يحشدون قواهم للإطاحة بالملك الأردني ..والسعودية في خطر سلطانوف الديوان العام 23 28-09-2012 12:30 AM
السلفية والسعودية رهين المحبسين واحة الشبكة 0 25-09-2012 03:45 PM
مشروع إعادة تقسيم المنطقة ودماء سالت في المنطقة الشرقية السعودية مؤمن مصلح الديوان العام 32 13-03-2012 07:17 AM


الساعة الآن 02:14 PM


الشبكة الليبرالية العربية شبكة حرة مستقلة وجميع ماينشر فيها لايعبر بالضرورة عن رأي الإدارة